المزيد من الدلائل على أن الغلوكوزامين والكوندرويتن لا تساعد في حالات اعتلال المفاصل

رغم أن الملايين من المرضى  يتناولون المكملات المحتوية على الغلوكوزامين والكوندرويتن لتفريج ألم الفصال العظمي في الورك والركبة. ولم تسجل الجراسات التحليلية أية بينات حول تأثير هذه المكملات في شفاء هذه الحالة. وهو من التقارير العديدة التي لم تجد تأثيرات مفيدة لكلا المادتين في تفريج الألم المفصلي. لكن أشار التقرير أنه طالما لم يثبت ضرر هذه الحبوب فلا داعي  لإيقاف تناولها إن ظن المرضى أنهم يستفيدون منها.

http://www.drugs.com/news/more-evidence-glucosamine-chondroitin-won-t-help-ailing-joints-26696.html

Advertisements

2 تعليقان

  1. هذا خبر خطير
    فالغلوكوزامين والكوندرويتين شائعين الاستخدام
    كما أن سعر تلك المعالجات ليس بالقليل

  2. رغم أني من نقلت الخبر إلا أنني غير مقتنعة فيه تماماً!!

    شاهدت أكثر من حالة ….تحسن جداً أداءهم الحركي وسهلت حركة مفاصلهم بعد تناولهم لهذين المركبين لفترة تقارب الشهرين رغم عدم اقتناعهم بالموضوع بداية (يعني لا تأثير للغفل)
    على كل حال ذُكر بآخر الدراسة أنه لا ضرر مؤكد حتى الآن من تناولهم…

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: