طريقة جديدة و فعّالة لتوليد الخلايا الجذعية البشرية

تملك القدرة على توليد خلايا جذعية خاصة بالمريض بفعّالية و من ثم توجيهها لتشكيل خلايا متخصصة( عصبونات أو عضلات) إمكانيات علاجية هائلة لتعويض و استبدال الأنسجة المرضية أو المتضررة. و رغم تحقيق بعض النجاح في هذا المجال، إلّا أنّه توجد مشاكل في التقينات الحالية المستخدمة لتوليد الخلايا الجذعية متعددة القدرة البشرية المُحرّضة iPSCs . حيث قام الدكتور Rossi و زملاؤه بتطوير جزيئات RNA مرسال مُعدلّة صُنعياً (و التي دُعيت بجزيئات RNA المُعدلّة) و التي تُشفّر لبروتينات مناسبة تلعب دوراً في إعادة برمجة الخلايا الكهلة إلى iPSCs دون أن تندمج مع DNA الخلية، و هذا ما يميزها عن التقنيات السابقة التي تُحدث تغير مستمر في الجينوم لإنتاج العوامل البروتينية السابقة.

http://www.medicalnewstoday.com/articles/203183.php

 

 

Advertisements

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: