دراسة: تجزئة الحبة قد يكون خطراً

تقترح دراسة جديدة:  أن التقليد الشائع في شطر الحبة الذي يقوم به المرضى  و مقدمو الرعاية الصحية على حد السواء يبدو أنه غير دقيق ويملك خطراً محتملاً.                            وجد باحثون بلجيكيون أن قرابة ثلث أجزاء الحبة المنقسمة تنحرف عن الجرعات الموصى بها بحوالي 15% أو أكثر.   جرت الدراسة باستخدام خمسة متطوعين قاموا بتجزئة  ثمانية  مضغوطات بأحجام متنوعة  متسعملين ثلاثة أدوات: سكين المطبخ, والمقصّ , وأدات شطر الحبة.  طبقاً للدراسة, فإنه حتى أكثر الطرق دقة (أدات شطر الحبة) نتج عنها هامش خطأ يتراوح بين 15% إلى 25% في 13% من الحالات. تم وزن كل جزء من الحبة  بعد الشطر لتحديد مدى اختلافها عن الوزن النظري .                             قالت  verru -عضو الطاقم الأكاديمي في جامعة Ghent ببلجيكا- : على الرغم من أنه إذا أخذ المريض كمية أكثر بقليل من الدواء في يوم وكمية أقل في اليوم التالي لا يبدو أمراً مهماً من الناحية السريرية, إلا أنه قد تملك هذه  الانحراف اختلافاً مهماً في التأثير.  …….. 

http://www.healthscout.com/news/1/648742/main.html

 

 

 

 

 

 

Advertisements

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: