قد تساهم الحمية الغذائية ذات الطابع الغربي في إحداث فشل كلوي.

 أوضحت دراسة نشرت في عدد شباط من مجلة  American Journal of Kidney Diseases  مساهمة الحمية ذات النمط الغربي في قابلية تطوير بيلة ألبومينية زهيدة (طرح كميات قليلة من الألبومين في البول) وتدهور سريع في وظيفة الكلية. أثبتت الدراسة أيضاً أن الحمية المشابهة للنظام الغذائي الذي يحد من ارتفاع الضغط (DASH) قد تقي من التردّي السريع في معدل الرشح الكبيبي المقدّر (eGFR).

أظهرت الدراسات السابقة علاقة الأنماط الغذائية بالأمراض القلبية الوعائية والأمراض المزمنة الأخرى، لكنها لم توضح علاقة الغذاء بقابلية تطوير بيلة ألبومينية زهيدة أو بفشل وظيفة الكلية.

علماً أن الدراسة  جرت على مجتمع  نساء مسنات من العرق الأبيض وقامت بالمقارنة بين 3 حميات غذائية

حمية غذائية غربية غنية باللحوم الحمراء والمصنّعة والدهون المشبعة والحلويات وحمية غذائية مدروسة غنية بالفاكهة والخضار والبقوليات والأسماك والدجاج والحبوب الكاملة، والحمية الغذائية التي تحد من ارتفاع الضغط.

للاطلاع على تفاصيل نتائج الدراسة:

http://www.medscape.com/viewarticle/737174?sssdmh=dm1.665339&src=nldne

Advertisements

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: