ارتباط استخدام أدوية NSAIDs بالأذية الحادة للكلية لدى الأطفال المصابين بالتجفاف

من الممكن للأدوية المضادة للالتهاب اللاسترويدية NSAIDs أن تؤدي لأذية الكلية الحادة acute kidney injury (AKI) لدى المرضى الأطفال، خاصة الذين يعانون من التجفاف، ذلك وفق ما أشارت له نتائج دراسة استعادية retrospective نشرت على شبكة الانترنت في 28 يناير في مجلة Journal of Pediatrics.

عند مراجعة المخططات لـ1015 حالة AKI لدى الأطفال المعالجين في مستشفى Riley للأطفال في انيديانابوليس، الولايات المتحدة، وجد الطبيب Jason M. Misurac من كلية الطب في ولاية إنديانا في إنديانابوليس، وزملائه 27 حالة (2.7%) ارتبطت بمعالجة سابقة بالـNSAIDs، من ضمنها 21 حالة من التنخر الأنبوبي الحاد و6 حالات من التهاب الكلية الخلالي الحاد.

تتضمن الأعراض التي تشير للتجفاف: الإقياء (74%)، انخفاض نتاج البول (56%)، والإسهال (26%).

معظم المرضى (78%) استعمل لديهم الـNSAIDs لأقل من 7 أيام، وعديد منهم استعمل لديهم الآيبوبروفن (67%)، النابروكسين (11%)، أو الكيتورولاك (7%). أشارت البيانات المتاحة لـ75% من المرضى أن معظمهم تلقوا جرعة مناسبة (75%).

رغم عدم موت أي طفل أو تطور لديه قصور كلوي مستديم، إلا أن 30% كان لديهم دليل لضرر كلوي مزمن طفيف يستمر بعد الشفاء من النوبة الحادة.

كتب الباحثون: “ربما الـNSAIDs هي أكثر خطر للـAKI قابل للتجنب والذي يتعرض له الأطفال تكراراً”، وناصحين بتقييم الوظيفة الكلوية قبل البدء بإعطاء الـNSAIDs.

“في حالة المرضى خارج المستشفى، لن يكون هذا قابلاً للتطبيق، لكن مع ازدياد اعتبار الـNSAIDs على أنها مسبب للـAKI والفهم الفيزيولوجي المرضي للـAKI المرافقة للـNSAIDs، قد يستطب التحقق من الوظيفة الكلوية قبل إعطاء الـNSAIDs لدى المرضى داخل المستشفى”، وفق ما نصح به الباحثون.

“المرضى الأطفال يتأثرون بشكل أكثر وخامة”

رغم أن معظم المرضى في الدراسة من المراهقين (العمر الوسطي، 14،7 سنة؛ المجال من 6 أشهر إلى 17.7 سنة)، إلا أن تأثيرات الـAKI كانت أشد بشكل معتبر لدى الأطفال أصغر من 5 سنوات. المرضى الأطفال كانوا أكثر احتمالاً من قرنائهم الأكبر عمراً للحاجة للتحال البرتواني (100% مقابل 0%؛ P < 0.001) والإدخال في وحدة العناية المركزة (75% مقابل 9%؛ P = 0.013)، مما يؤدي لفترة لإقامة أطول في المستشفى (الوسطي 10 أيام مقابل 7 أيام؛ P = 0.037).

رغم أن سبب ذلك لا يزال غير معروف، يفترض الباحثون أن الأطفال الصغار أكثر أهبة للسمية الكلوية المتعلقة بالـNSAIDs.

ونصح Dr. Misurac بأن مزودي الرعاية الصحية يجب أن يقدموا تثقيفاً حذراً حول NSAIDs لوالدي الأطفل”.

للاطلاع على الخبر:

http://www.medscape.com/viewarticle/778763images

Advertisements

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: