هل بإمكان مضاد اكتئاب قديم أن يعالج مرض الكريات المنجلية؟

130218173215-largeقد يكون بإمكان دواء مضاد للاكتئاب قديم منذ ستينات القرن الماضي أن يعطي أملاً بعلاج مرض الكريات المنجلية، تبعاً لنتائج مبهرة جديدة أجريت على الفئران وكريات الدم الحمر المنجلية البشرية من قبل فريق من كلية الطب في جامعة ميشيغان.

الاكتشاف بأن الترانيل سيبرومين tranylcypromine، أو TCP، بإمكانه عكس تأثيرات مرض الكريات المنجلية الذي أجري من قبل علماء جامعة ميتشيغان الذين قضوا أكثر من ثلاثة عقود يدرسون البيولوجيا الأساسية لهذه الحالة، مع تمويل من المعاهد الوطنية للصحة NIH.

هذه النتائج والتي نشرت في مجلة Nature Medicine مهّدت الطريق لتجربة سريرية يخطط فيها بأن يعالج المرضى البالغين الصابين بحالة مهددة للحياة. قد يؤدي الاكتشاف أيضاً لمعالجات أخرى للمرض، حيث تؤدي التشوهات في كريات الدم الحمر لضرر وعائي وموت مبكّر.

لكن حذر الباحثون بأن من المبكر جداً أن يستعمل الدواء في المعالجة الروتينية لفقر الدم المنجلي، وهو مرض جيني وراثي يصيب عشرات الآلاف من الأمريكيين والملايين حول العالم.

يعمل الدواء على جزيء ضمن الكريات الحمر يدعى LSD1، والذي يتدخل في حجب إنتاج الشكل الجنيني من الهيموغلوبين. توجه علماء فريق U-M نحو أهمية مركب LSD1 كهدف دوائي بعد سنوات عديدة من البحث.

بعد ذلك، أجروا بحث على غوغل للعثور على أدوية تعمل على الـLSD1. وبذلك عثروا على الـTCP، والذي يستعمل منذ عام 1960 في علاج الاكتئاب الشديد.

في الورقة البحثية، وصف الباحثون كيف عمل الـTCP على حجب الـLSD1 ودفع من إنتاج الهيموغلوبين الجنيني – مما يعدل من الأثر المدمر الشكل الشاذ البالغ من الهيموغلوبين الذي يكوّنه مرضى الكريات المنجلية.

“هذه أول مرة أعيد فيها إنتاج الهيموغلوبين الجنيني لدى كل من الكريات الحمر البشرية ولدى الفئران بدرجة كبيرة باستعمال دواء، وهذا البحث يوضح كيف أن فهم الآلية الحيوية الأساسية المستبطنة للمرض، يمكنك حينها تطوير أدوية في علاجه”، وفق قول Doug Engel، حائز على دكتوراه ومحرر رئيسي للدراسة ورئيس قسم البيولوجيا الخلوية والتطورية في جامعة ميشيغان.

المعالجة بالـTCP سببت زيادة في إنتاج الهيموغلوبين الجنيني بوفرة عالية وصلت لـ30% من كامل الهيموغلوبين في كريات الدم الحمر البشرية المزروعة، وهي نتائج وصفها Engel بكونها مذهلة. الـTCP دواء مصادق عليه من قبل الـFDA، لكن المرضى المعالجين به يجب أن يتبعوا حمية غذائية صارمة يُتجنب فيها التداخل بين الدواء ومواد كيميائية طبيعية معينة في بعض الأغذية.

للاطلاع على الخبر:

http://www.sciencedaily.com/releases/2013/02/130218173215.htm

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: