الحمية المتوسطية تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب

تقلص الحمية المتوسطية مخاطر الاصابة بالنوبة القلبية، السكتة الدماغية: نتائج دراسةPREDIMED

تهدف دراسة PRERIMED الى تقييم فعالية الحمية المتوسطية في الوقاية الأولية من الأمراض القلبية الوعائية، قد تم نشرها في صحيفة NEW ENGLAND للطب. تبين بأن الحمية المتوسطية والمُزودة بزيت الزيتون البكر الممتاز أو المّزودة بشجرة الجوز تقلل بنسبة 30% من مخاطر التعرض لموت قلبي وعائي، ذبحة قلبية أو سكتة.

نظمت الدراسة بواسطة الباحث رامون ايسترش – من كلية الطب في UB وHospital clinic- وقد تعاون مع البروفيسورة روزا ام.لاميولا وفريقها من هيئة ابحاث مضادات الاكسدة الطبيعية لكلية الصيدلة الذي حدد الواسمات الحيوية لاستهلاك الحمية المتوسطة.

البحث هو جزء من مشروع PREDIMED، وهي تجربة متعددة المراكز أجريت بين عامي 2003و 2011 لدراسة تأثير الحمية المتوسطية على الوقاية الأولي لأمراض القلب الوعائية.

شارك بهذه الدراسة 7,447 شخصاً من المعرضين لعوامل خطورة الأمراض القلبية الوعائية. قّسموا الى ثلاثة مجموعات: حمية متوسطية مزودة بزيت الزيتون البكر الممتاز، حمية متوسطية مزودة بالمكسرات (الجوز، اللوز، البندق) وحمية قليلة الدسم (حيوانات وخضراوات). زار اختصاصي تغذية المرضى كل ثلاثة أشهر وقد حضروا جلسات التدريب على الحمية بحيث أنهم زودوا بمعلومات مفصلة عن الحمية المتوسطية والحمية قليلة الدسم والطعام المتضمن بكليهما. الى جانب ذلك تم تزويدهم بقوائم للتسوق و قوائم للطعام ووصفات طهو معدلة لكل نوع من الحميات ولكل فصل من السنة.

استلم الذين شاركوا بالدراسة من الذين يتبعون أي من نمطي الحمية زيت زيتون بكر ممتاز مجاناً (ليتر كل أسبوع)، ومكسرات (30 غرام باليوم:15 غرام جوز، 7,5 غرام لوز و7,5 غرام بندق).

بعد 5 سنوات بُرهن على أن الذين اتبعوا أي من الحميتين السابقتين للحمية المتوسطية قد أظهروا تناقصاً حقيقياً لمخاطر المعاناة من الموت القلبي الوعائي ,الذبحة القلبية أو السكتة.

كانت النتائج مناسبة -وفقا للباحثين- لأنها تثبت صحة أن الحمية الدسمة الغنية بالخضراوات أكثر صحة على المستوى القلبي الوعائي من الحمية قليلة الدسم. زعم المؤسسون أن الدراسة قابلة للمناقشة لأنها تمدنا بمعلومات جديدة لرفض تقليل الدسم بهدف تحسين صحة القلب والعروق الدموية.

الموحي بالأمل أن هذه النتائج ستزودنا بمراجع جديدة لدرء الأمراض القلبية الوعائية. كما أنه من السهولة تحويل الخطة والمنهج المستخدمان للقطاع الطبي الأحيائي.

تمت الدراسة بتعاون كثير من الباحثين من مختلف المعاهد والكليات العلمية.

للاطلاع على الخبر:

http://www.sciencedaily.com/releases/2013/02/130225181536.htm

Advertisements

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: