الاكتشاف المبكر لسرطان المبيض يزيد من معدلات الشفاء

قال علماء في الولايات المتحدة إن طريقة جديدة لفحص المبيض بالأشعة قد تتيح فرص الشفاء المبكر من سرطان المبيض.

ovarian-cancer-symptons

ويؤدي صعوبة اكتشاف الأورام في مراحلها الأولى إلى تأخير تقديم علاجات فعالة حال الاكتشاف المبكر لها.

وأظهرت تجربة شملت 4051 سيدة، نُشرت في دورية طبية معنية بمرض السرطان، أن طريقة الفحص قد تؤثر على تحديد العلاج اللازم.

غير أن دراسة كبيرة تجرى في بريطانيا سوف تقدم طرحا نهائيا بعد استكمال عملها عام 2015.

وتصل نسبة النجاة من المرض إلى 90 في المئة حال اكتشاف الإصابة بمرض سرطان المبيض في وقت مبكر مقارنة بنسبة 30 في المئة في مراحل الاكتشاف المتأخرة.

وعلى نقيض حالات السرطان الأخرى، تتراجع أعراض مثل الآم الحوض والبطن أو الانتفاخ المستمر في العادة مقارنة بالالام الشائعة إلى جانب تلاشى الورم.

مرحلة الفحص

يعرف العلماء بالفعل وجود مستويات بروتين في الدم يطلق عليها (CA125) تسجل ارتفاعا في حالات الإصابة بسرطان المبيض.

بيد أن ذلك لا يمكن الاعتماد عليه بمفرده، إذ لا يتوفر في بعض المرضى كما قد يشير إلى إصابة آخرين بالمرض على الرغم من شفائهم بالفعل.

ويجري العلماء حاليا دراسة على فكرة استخدام تحاليل الدم لتصنيف المرضى في مجموعات خطر تعتمد على مستويات بروتين (CA125)، فبدلا من إخضاع المرضى لعمليات جراحية مباشرة، يجرى فحص المرضى من أصحاب مستويات الإصابة المنخفضة مرة أخرى في العام، والمرضى أصحاب مستويات الإصابة المتوسطة بعد ثلاثة أشهر، أما المرضى أصحاب الخطورة العالية فيخضعون لتصوير بالأشعة بالموجات فوق الصوتية لتتبع الأورام.

وشملت الدراسة الأمريكية، في جامعة تكساس، سيدات في مراحل ما بعد سن اليأس، لمدة 11 عاما في المتوسط.

وتبين أن عشر سيدات قد خضعن لاجراء عمليات جراحية بناء على أشعة بالموجات فوق الصوتية وكانت جميع اصابات السرطان المكتشفة لديهن في مرحلة مبكرة.

وقالت الباحثة كارين لو لبي بي سي “بلا شك لا ينبغي أن تغير التجارب السريرية من دراستنا، بل تتيح لنا المزيد من الرؤى”.

وأضافت أن دراسة بريطانية شملت 50 ألف شخص سوف تجيب عن سؤالين رئيسين هما “هل يمكننا رصد السرطان في مرحلة مبكرة وهل نقلل عدد الوفيات.”

شئ ممكن

قالت سارا بلاغدين، لدى مركز بحوث مكافحة سرطان المبيض “فيما يتعلق بالدراسة السارية في بريطانيا، فهذه الدراسة وإن كانت صغيرة، فهي تظهر أن اجراء رصد تصويري فعال للمبيض شئ ممكن.”

وأضافت “في عام 2015 ستصبح نتائج الدراسة البريطانية متاحة، وثمة توقعات إيجابية تفوق ما تطرحه تلك النتائج الأمريكية المشجعة.”

وقال أنوين جونس، كبير التنفيذيين لدى مركز مكافحة سرطان المبيض، “نتائج هذه الدراسة تعتبر إيجابية بما لا يدع مجالا للشك، وعلينا أن نتفائل بذلك.”

وأضاف “الاكتشاف المبكر لسرطان المبيض يمثل مفتاح تغير معدلات النجاة من المرض. بيد أن هذه الدراسة، وإن كانت صغيرة، فلا يوجد ما يضمن انتشار النتائج على نطاق واسع.”

 

المصدر:

http://www.bbc.co.uk/arabic/scienceandtech/2013/08/130826_cancer_ovarian.shtml

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: