الصدمة الحمضية تحول الخلايا البالغة الى خلايا جذعية

ما لايقتل الخلية الجسدية يحولها الى خلية متعددة القدرات

stem cell

اذا اردت انتاج خلية جذعية دون تخريب مضغة فعليك ان تعرض خلية جسمية (وهي خلية متمايزة ناضجة) الى معالجة باضعة فإما ان تلجا الى نقل النواة او ادخال عوامل انتساخ مغيرا الحالة الأصلية للخلية وهذا أمر جيد لكنه يولد خلايا جذعية بالغة adult stem cell التي تمنو الى أنواع محددة من الخلايا وتفقد ليونة الخلايا الجذعية الجنينية embryonic stem cell القادرة على النمو الى أي نوع من أنواع الخلايا المتمايزة.

لكن تبين وجود مقاربة باضعة بدرجة أقل لكنها شديدة تساهم في اعادة برمجة  الخلايا الجسدية لتعطي خلايا جذعية بالغة تتميز بكونها متعددة القدرات وتماثل في ليونتها ليونة الخلايا الجذعية الجنينية وهي تعدد القدرات المكتسب المُحرَّض باستخدام محرِّض stimulus-triggered acquisition of pluripotency STAP.

طورت هذه المقاربة من قبل باحثين في مشفى (Brigham and Women’s Hospital (BWH بالتعاون مع RIKEN Center for Developmental Biology في اليابان.
حيث اكتشف الباحثون أن الخلايا تعيش وتتعافى خلال فترة عدة أيام بعد تعرضها لمحرض مجهد (كالصدمة أو نقص الاوكسيجين أو شروط حمضية) من خلال العودة بشكل طبيعي الى حالة مكافئة للخلية الجذعية الجنينية وعندها فان الخلايا الجذعية الناتجة عن تعرض الخلية لمحرض خارجي قادرة على أن تعاود تمايزها الى أي نوع من أنواع الخلايا وتنمو الى اي نوع من الانسجة حسب البيئة التي وضعت فيها.

ولفحص قدرة تلك الخلايا على النمو قام الباحثون باستخدم خلايا دم ناضجة لفئران ايجابية الـGFP (وهم فئران تم تعديلهم جينيا بطفرة محددة بحيث تتألق بضوء أخضر في حال تعرضها الى ضوء بطول موجة معينة) تم اجهاد خلايا الدم GFP+ من خلال تعريضها لبيئة حمضية ووجد أنه خلال الايام التي لحقت الاجهاد أن تلك الخلايا عادت الى حالة مماثلة لحالة الخلية الجذعية الجنينية حيث بدأت تلك الخلايا بالنمو بشكل عنقود كروي ثم طورت مضغة لفأر سلبي GFP (لا يتألق بلون اخضر) بينما العناقيد المزروعة في أعضاء الفأر يجابي GPF كانت قادرة على اعطاء نسيج ايجابي GPF مما يؤكد أن تلك الخلايا هي خلايا متعددة القدرات.

وقد اشار الباحثون أن الخطوة التالية ستكون تجربة هذه العملية على ثديات أكثر تعقيدا وصولا الى الانسان وفي حال أمكن استخدام هذه العملية على الانسان سيكون الباحثون قادرون على خلق خلايا جذعية جنينية من خزعة جلد أو عينة دم قادرة على خلق نسيج دون ادخال اي تعديل جيني خارجي على تلك الخلية مما يخلق امكانيات وخيارات علاجية غير محدودة.

المصدر:

http://www.genengnews.com/gen-news-highlights/acid-shock-converts-adult-cells-to-stem-cells/81249434/

Advertisements

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: