الطفيليات تقضم الخلايا البشرية حتى الموت !

parasite_l

تتثبت الطفيليات المسببة للإسهال على الخلايا البشرية و تقضمها حتى تموت. ربما يؤدي هذا الاكتشاف المفاجئ – المشاهد في تسجيلات حية لهذا الفعل على الخلايا – إلى طرق جديدة لتثبيط الطفيليات, التي تسبب أكثر من 100,000 حالة وفاة حول العالم كل سنة.

المتحولة الحالة للنسج (Entamoeba histolytica) – طفيلي وحيد الخلية – هو أميبا يدخل إلى القناة الهضمية للإنسان و تسبب عدوى تدعى داء الأميبات (amoebiasis). يشاهد بشكل أكثر شيوعاً في المناطق المدارية الفقيرة بالصحة العامة. تؤدي الحالات الحادة إلى براز رخو أو دموي, ألم معدي, و حمى. تسبب الأميبا ضرر نسيجي شامل, ينتج عنه القرحات المعوية أو أذية مميتة في أعضاء أخرى.

اعتقد العلماء لسنوات أن المتحولة الحالة للنسج تسبب المرض عبر تسميم الخلايا البشرية و قتلها قبل أن تلتهم البقايا الخلوية. لكن تفاصيل الآلية القاتلة لم تكن واضحة.

لمعرفة أكثر, استخدم فريق من جامعة فيرجينيا (برئاسة Drs. Katherine S, Ralston and William A.) مجهر متقدم لمشاهدة كيف تتفاعل الطفيليات و الخلايا المضيفة مع بعضها البعض. تم تمويل هذا البحث جزئياً من قبل المعهد الوطني للأمراض الأرجية و العدوائية (NIAID). و صدرت النتائج في مجلة Nature في 24 نيسان 2014.

 

وسم العلماء أغشية الخلايا المناعية البشرية تألقياً ، ثم راقبوا التصاق الأميبا بالخلايا و بعد ذلك قضمها و ابتلاع شدفات غشائية صغيرة , واحدة تلو الأخرى.

بقيت الخلايا البشرية سليمة لبرهة, على الرغم من القضم. لكن أخيراً عندما تآكل غشاءهم الخارجي, ماتت الخلايا مباشرة. ثم هجرت الأميبا الجثة الخلوية و تحولت إلى وجبتها الحية التالية. عندما تصطدم الأميبا بالخلايا المقتولة سابقاً, تقوم ببلعها بشكل كامل بدلاً من قضمها.

بعد ذلك قام الباحثون بوضع الأميبا مع كريات الدم الحمراء البشرية , لأنه من سمات داء الأميبات وجود أجزاء من هذه الخلايا داخل الأميبا. التصقت الأميبا بالخلايا الحية و بدأت بالقضم , بعملية تدعى Trogocytosis.

حدثت نتائج مشابهة عندما وضع الفريق الأميبا مع الخلايا المبطنة للكولون عن البشر. أظهرت تجارب أخرى أن الأميبا عندما تمارس الTrogocytosis, تصبح قاتلات خلوية فعالة أكثر افتراساً.

لمراقبة فعل الأميبا في بيئة ثلاثية الأبعاد, حضن العلماء الطفيليات مع نسيج معوي لفأر. أبحرت الأميبا عبر الشقوق المعوية الصغيرة. ثم قضمت و قتلت الخلايا العميقة داخل النسيج  . قد يقيد الفريق غزو النسيج عبر أدوية تثبط عملية Trogocytosis الأميبية.

تم مشاهدة عملية Trogocytosis من قبل في الخلايا المناعية, التي تستخدم هذه العملية لتبادل القطع الجزيئية التي ربما يتم استهدافها في الهجمة المناعية. لكن هذا القضم لا يدمر الخلايا المناعية.

“أشارت الموجودات إلى أن الأميبا ربما تغزو و تدمر النسيج المعوي للمضيف عبر قضم الخلايا الحية التي تبطن القناة الهضمية”. وفقاً ل Ralston “هذا أول إكتشاف على أن القضم (nibbling) طريقة من طرق قتل الخلايا الأخرى“.

و يستمر الباحثون في البحث عن الطرق للعلاج و الوقاية من داء الأميبات.

– المصدر: http://www.nih.gov/researchmatters/april2014/04282014parasite.htm

Advertisements

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: