منظمة الصحة العالمية تحذر في تقرير هام من اتجاه العالم إلى مرحلة ما بعد الصادات الخطيرة !!

 

مالم يتم اتخاذ إجراءات فورية, فإن العالم سيتجه إلى مرحلة ما بعد الصادات حيث ستصبح العداوى التي كانت قابلة للعلاج مميتة “. وفقأ لتقرير هام صادر عن منظمة الصحة العالمية (WHO).

جاء في التقرير الذي نشر يوم الأربعاء أن مقاومة الصادات وُجِدَت في كل أجزاء العالم و يمكن أن تصيب أي شخص بأي سن و بأي بلد. تحدث مقاومة الصادات عندما تتغير الجراثيم و تصبح الصادات غير فعالة ضد العداوى, و تعتبر هذه المقاومة الآن تهديد رئيسي للصحة العامة.

قال الدكتور Keiji Fukuda, نائب المدير العام للأمن الصحي في المنظمة, في تصريح له: “بدون إجراءات طارئة متناسقة من قبل العديد من أصحاب الشأن, سيتجه العالم إلى مرحلة ما بعد الصادات, حيث أن العداوى الشائعة و الأضرار الثانوية التي كانت قابلة للعلاج لعقود مضت, قد تسبب الموت من جديد.”

“لقد كانت المضادات الحيوية أحد الدعامات التي تسمح لنا بالحياة لفترة أطول بشكل صحي و الاستفادة من الأدوية الحديثة. مالم نتخذ إجراءات واضحة لتحسين جهود الوقاية من العداوى و أيضاً تغيير كيفية إنتاج و وصف و استخدام الصادات, سيفقد العالم هذه الفوائد الصحية العامة العالمية أكثر فأكثر و ستكون المقتضيات مدمرة”.

أخبر Fukuda الصحفيين في مؤتمر صحفي مساء الأربعاء: جمعت الدراسة المعنونة “مقاومة الجراثيم للصادات: تقرير عالمي للانتشار” البيانات من 114 بلد . على الرغم من أنها ليست صورة كاملة عن مقاومة الصادات, إلا أنها الصورة الأكثر شمولية التي نمتلكها حتى الآن.

ركز التقرير على مقاومة الصادات لسبعة أنماط من الجراثيم المسؤولة عن أمراض شائعة لكنها خطيرة. و التي تشتمل على:

,عداوى الدم مثل الإنتان الدموي

,الإسهال

, التهاب الرئة

, عداوى الطرق البولية

, و داء السيلان.

لاحظ Fukuda أن معدل المقاومة للعلاج بين البكتيريا التي تسبب بعض العداوى الخطيرة الأكثر شيوعاً كان “مرتفعاً جداً.

و قال: تسجل المستشفيات العديد من العداوى غير القابلة للعلاج -تماماً أو تقريباً- في كل مناطق العالم. و تم إثبات عدم فعالية أدوية المحاولة الأخيرة في بعض العداوى.

“بدأنا حقاً في إنهاء استعمال الأدوية التي يمكن تناولها فموياً من أجل بعض العداوى , مثل الإسهال المسبب بالبكتيريا أو عداوى القناة البولية. و هذا يعني أن مرضى هذه العداوى سيحتاجون للمستشفى.” وفقاً ل Fukuda.

بالإضافة إلى العداوى التي ستصبح غير قابلة للعلاج تماماً أو تقريباً, ستكون الصادات أيضاً غير فعالة في الوقاية من العداوى عند المرضى ذوي الجهاز المناعي المنقوص:

, مرضى السرطان الخاضعين للعلاج الكيميائي

, الولدان الخدج

, المسنين الخاضعين لجراحة استعاضة المفصل.10172661_740732265972159_7583170622343673552_n

– المصدر: http://www.ctvnews.ca/health/world-headed-for-dangerous-post-antibiotic-era-who-warns-in-landmark-report-1.1799018?ot=Html5MobileRedirectPageLayout.ot&type=other&redirect=true#

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: