استعمال الأزيترومايسين والليفوفلوكساسين و ازدياد خطر حدوث اللانُظم القلبية و الموت

images

في دراسة حشدية أجريت على أمريكيين متطوعين متوسط أعمارهم 57 سنة ، تمت المقارنة بين المرضى منهم  المستعملين للأموكسييلين والليفوفلوكساسين والأزيترومايسين .

أُجريت هذه الدراسة لاختبار فرضية أن استخدام الأزيترومايسين أو الليفوفلوكساسين سيزيد من خطورة حدوث اللانظميات القلبية والموت القلبي الوعائي ، مقارنة بالأشخاص الذين يتناولون الأموكسيسللين . حيث أن منظمة الغذاء والدواء  الأمريكية FDA ، قد نشرت تحذيراً عاما عن استخدام الأزيترومايسين ، بما في ذلك بيان أن المخاطر مشابهة لتلك التي للليفوفوكساسين .

كانت خلاصة هذه الدراسة :

بالمقارنة مع الأموكسيسيللين ، فإن الأزيترومايسين أدى إلى زيادة ذات دلالة إحصائية في خطر حدوث عدم انتظام ضربات القلب والوفاة . وذلك في الأيام الخمسة الأولى من استعماله ، وليس من السادس للعاشر ، الليفوفلوكساسين والذي  كان يُصرف غالبا لمدة 10 أيام على الأقل ، أدى إلى ازدياد الخطر في الأيام العشرة كلها .

 

المصدر : http://www.medscape.com/viewarticle/822244_1

 

Advertisements

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: