مانعات الحمل الفموية خيار جيد لعلاج العد الشائع عند النساء

حب الشباب (الدرجة الأولى )

حب الشباب (الدرجة الأولى )

تشير دراسة حديثة إلى أن مانعات الحمل الفموية عند النساء تكافئ المضادات الحيوية في علاج العد الشائع وذلك عند استخدامها لفترة طويلة.

فقد أدى كلا العلاجين بعد ستة أشهر من استخدامهما إلى تحسين العد الشائع بنسبة تزيد قليلاً عن 50% ,مما دعا أخصائيي الأمراض الجلدية إلى القول بأن

مانعات الحمل الفموية هي بديل جيد لدى بعض النساء لتجنب التأثيرات الجانبية الناتجة عن الاستخدام الطويل للمضادات الحيوية لعلاج العد الشائع.

أشارت أبحاث سابقة إلى منافع كل من المضادات الحيوية وحبوب منع الحمل الفموية في علاج العد الشائع ،إلا أن الدراسة الحديثة قارنت بين هذين الخيارين وتوصلت إلى أن المضادات الحيوية كانت أفضل من مانعات الحمل الفموية في تحسين أعراض العد الشائع بعد ثلاثة أشهر من العلاج ،بينما أبدت فعالية مساوية لها بعد ستة أشهر من العلاج.

تقول الدكتورة كيلي تيلر أخصائية علم الأمراض الجلدية في جامعة ولاية أوهايو في كولومبوس :

“تحتاج مانعات الحمل الفموية إلى مدة زمنية أطول لكي تبدي فوائدها في هذا المجال لأنها تملك آلية تأثير مختلفة عن المضادات الحيوية ،حيث تملك المضادات الحيوية خواصاً مضادة للالتهاب، بينما لا تملك حبوب منع الحمل الفموية نفس تلك الخواص ،لذلك يكون تحسن الأعراض عند استخدام مانعات الحمل الفموية أكثر تدرجاً (أبطأ) في بداية العلاج”

تعمل المضادات الحيوية على تخفيف أعراض الالتهاب في العد الشائع الظاهر على الجلد ، بينما تعمل مانعات الحمل الفموية على تخفيف الأندروجينات ،مما يقلل من إنتاج الزهم الدهني الذي يغلق مسام الجلد ،وبالتالي تقلل ظهور العد الشائع الآخذ بالتشكل.

تضمنت هذه الدراسة الاحصائية 32 من الدراسات المضبوطة التي تتناول علاج العد الشائع بكل من المضادات الحيوية وحبوب منع الحمل الفموية وكانت النتائج بشكل عام على الشكل التالي:

بعد 3 أشهر من العلاج قللت المضادات الحيوية عدد البثور والأكياس الجلدية بنسبة 48% ،  مقابل 37% في مانعات الحمل الفموية.

لكن بعد 6 أشهر من العلاج حسنت مانعات الحمل الفموية العد الشائع بنسبة 55% ،مقابل 53% في المضادات الحيوية ،وقد نشرت هذه النتائج في 28 أيار 2014 في مجلة الأكاديمية الأمريكية لطب الأمراض الجلدية.

يقول الدكتور ستيفن فيلدمان أخصائي علم الأمراض الجلدية من جامعة ويك فوريست :

“إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA كانت قد رخصت العديد من حبوب منع الحمل الفموية لعلاج العد الشائع إلى جانب دورها في منع الحمل ،مما يزيل العوائق أمام صرف هذه الأدوية لعلاج العد الشائع عند النساء إلا أن بعض أطباء الجلدية لا زالوا مترددين بهذا الخصوص”

المصدر

http://www.medscape.com/viewarticle/826312

 

 

 

Advertisements

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: