دراسة مبدئية: مزيل الروائح deodorant قد يؤدي لنتائج عكسية !!

1

تستخدم مزيلات الروائح Deodorants ومانعات التعرق antiperspirants بكثرة للتخلص من رائحة الإبطين ،لكن ولأول مرة تتوصل دراسة مصغرة إلى أن مزيلات الروائح ومانعات التعرق قد يكون لها مفعولاً عكسياً.

قام الباحثون من جامعة غنت Ghent البلجيكية بإجراء الدراسة على 8 أشخاص طلب منهم إيقاف استخدام هذه المستحضرات لمدة شهر كامل ،بينما طلب من شخص آخر (لا يستخدم هذه المستحضرات بانتظام) بأن يستخدمها لمدة شهر.وقد تم اختيار هذه المدة الزمنية لأن تشكيل طبقة جديدة من خلايا الجلد يستغرق حوالي 28 يوماً.

قام الباحثون بدراسة الجراثيم الموجودة تحت الإبط خلال هذه الفترة ولاحظوا أن هناك تغيرات في نمو هذه الجراثيم لدى جميع هؤلاء الأشخاص وأن استخدام مانعات التعرق antiperspirants مرتبط بزيادة نوع من الجراثيم يسمى Actinobacteria وهي جراثيم سيئة تحرض ظهور رائحة الإبط الكريهة على حساب بقية الانواع الجرثومية.

قد يكون السبب في ذلك في أن مركبات الألمنيوم التي تدخل في تركيب مانعات التعرق antiperspirants تقضي على الجراثيم النافعة وتسمح لجراثيم الـ Actinobacteria بالسيطرة على الوسط.

أجريت هذه الدراسة على 9 أشخاص فقط ،ويجب إجراء الدراسة على نطاق أوسع للتأكد من صحة هذه النتائج.

المصدر:

http://www.realclearscience.com/blog/2014/08/antiperspirants_alter_your_armpit_bacteria_and_could_actually_make_you_smell_worse.html

 

 

Advertisements

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: