ثمرة فائقة الفاعلية في مكافحة السرطان اكتشفت في أستراليا !!

اكتشف العلماء أن ثمرة موجودة حصرياً في أقصى شمال كوينزلاند ، لها خصائص مذهلة عجيبة في مكافحة السرطان ، وبدء التجارب على البشر قد أخذ الموافقة .

cancer-berry

أتم الآن فريق الباحثين الأسترالي بقيادة غلين بويل  8 سنوات من الدراسة  للوصول إلى مركب موجود في ثمرة تنمو في أقصى شمال كوينزلاند ، يقتل أورام الوجه والعنق بالإضافة للورم الميلانيني(melanomas)الجلدي.

هذه الثمرة التي تأتي من أشجار (Blushwood  (Hylandia dockrillii والتي هي أحد الأصناف االموجودة في الغابات الممطرة ، معروفة منذ قرون من قِبل السكان المحليين الأصليين بأن لها خصائص طبية سريعة المفعول .

 صُنِّع الآن دواء يحتوي على هذا المركب الموجود في هذه الثمرة ، واستُخدم حتى الآن على 300 حيوان مصاب بأورام سطحية ، منها الأحصنة ، الكلاب ، القطط و الشيطاين التسمانية (Tasmanian devils وهي حيوانات من الثدييات الجرابية والتي تشبه دب صغير جداً ) .

وبحسب مراسل أخبار ABC, جيسيكا فان فونديرين ، فإن 75% من الحالات في هذه الحيوانات الثلاثمئة قد اختفى الورم فيها تماما ، ولم يُعاود النمو حتى الآن.

وأخبر قائد فريق البحث (بويل) مراسل أخبار ABC  (فان فونديرين) أن :

“هناك مركب موجود في البذور ، من الصعب جدا جدا أن يُنقّى ويستخلص ، ولماذا هو موجود هناك في مكانه الأول ، فإننا لا نعلم !

يعمل المركب في ثلاث طرق أساسية :

1- يقتل الخلايا الورمية بشكل مباشر . 2 يقطع التروية الدموية عن الورم . 3- يفعل الجهاز المناعي للجسم للتخلص من الفوضى التي خلفها الورم بعده .”

هناك ميزة إضافية كبيرة في هذا الدواء الجديد (المسمى : EBC-46) ، وهو أنه لا يترك آثاراً جانبية عندما يستخدم في علاج السرطانات كما تبين ، والأفضل حتى من ذلك ، أنه فائق السرعة في الحصول على النتائج المرجوة .

وبحسب ما قالت الـABC  ، فإنه بمجرد حقن الدواء في موضع الورم فإن الدواء بدأ يأخذ مفعوله خلال خمس دقائق ! ، واختفت الأورم بالكلية في أقل من 15 يوماً !. بينما الأدوية الموجودة في الأسواق اليوم ، تستغرق أسابيع عديدة لعلاج الورم .

بالطبع فإن هذا يطرح تساؤلاً ، وهو أن هذه الثمرة تنمو عادة على شجيرات موجودة فقط في منطقة واحدة صغيرة من العالم ومجالها جدا محدود ، وذلك لأن الظروف التي تنمو فيها أشجار الblushwood، ظروف خاصة جدا ، وقال بويل أن الناس جربوا زراعة هذه الأشجار في مكان آخر وحاولوا إنشاء مزارع منها ، لكن حتى الآن ثبت أنّ ذلك من الصعب جداً .

على الرغم من ذلك فقد تمكن بويل وفريقه من تصنيع  كمية كافية من دواء EBC-46 للبدء بتجارب على البشر ، وقد نبه بويل إلى أن الدواء ظهر تأثيره على الأورام المرئية على سطح الجلد فقط ، لم يُجرب على السرطانات الداخلية .

نشرت الدراسة في مجلة : PLoS One

المصدر :

http://sciencealert.com.au/news/20140710-26300.html

Advertisements

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: