معاكسة النمط الأول من السكري في الخلايا البشرية بواسطة GABA

1

نشر فريق من الباحثين في عام 2011 دراسة توضح أن حقن مادة غاما أمينو بوتيريك أسيد GABA لا يؤدي فقط إلى وقاية الفئران من الإصابة بالنمط الأول من السكري، بل يؤدي أيضاً إلى تراجع المرض لدى الفئران المصابة به.

عرف العلماء منذ عقود دور الـ GABA المهم كناقل عصبي في الدماغ حيث يسهل الاتصال بين الخلايا العصبية، لكن دوره في البنكرياس كان مجهولاً حتى عام 2011 حيث نشرت الدراسة التي قام بها الدكتور جيرالد برودوم والدكتور تشينغوا وانغ.

وفي آخر دراسة لهما توصل العالمان من مركز أبحاث كينان للعلوم الطبية الحيوية في مستشفى سانت مايكل في تورنتو، كندا أن ما نشر سابقاً حول إمكانية معاكسة داء السكري من النمط الأول عند الفئران يمكن أن يحدث أيضاً في خلايا بيتا البشرية المزروعة في الفئران. فقد أدلت الدراسة بأن GABA له نفس التأثير على معاكسة مرض السكري في الخلايا البشرية أيضاً.

ورغم إمكانية معاكسة النمط الأول من السكري بواسطة الـ GABA، إلا أن إجراء التجارب السريرية على البشر قد يستغرق عدة سنوات. ويحذر العالمان أن كثيراً من العلاجات التي تنجح عند الفئران قد لا تكون فعالة بنفس القدر عند البشر.

المصدر : http://www.medicalnewstoday.com/articles/286121.php

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: