تزيد بعض المضادات الحيوية فرصة الإصابة بتضيق البواب لدى الأطفال

1

معلوم أن صرف المضاد الحيوي أريثرومايسين في وقت مبكر من الطفولة قد يزيد خطورة الإصابة بتضيق البواب Pyloric Stenosis لدى الطفل.

وقد أكدت هذه الدراسة الجديدة على ذلك وأضافت أن الأزيثرومايسين أيضاً مرتبط بزيادة خطورة حدوث تضيق البواب عندما يصرف للأطفال ما دون 6 أسابيع من العمر.

وتزيد فرصة الإصابة بهذه الحالة بشكل أكبر عند صرف هذين المضادين الحيويين خلال أول أسبوعين من العمر، وتستمر هذه العلاقة بدرجة أقل بين الأسبوعين الثاني والسادس من العمر.

توصلت نتائج الدراسة إلى أن صرف الأريثرومايسين خلال أول أسبوعين من عمر الطفل يزيد خطورة إصابته بتضيق البواب 13 مرة، بينما يزيدها 4 مرات عند صرفه بين الأسبوعين الثاني والسادس من عمر الطفل.

وكذلك يزيد صرف الأزيثرومايسين في أول أسبوعين من العمر خطورة الإصابة 8 مرات، بينما يزيدها 3 مرات عند صرفه بين الأسبوعين الثاني والسادس من العمر.

ويقترح الباحثون أن الأريثرومايسين والأزيثرومايسين يزيدان فعالية السبيل الهضمي مما قد يسبب تضيقاً في الفتحة بين المعدة والمعي الدقيق.

المصدر: http://www.drugs.com/news/study-links-antibiotics-digestive-complication-infants-55664.html?utm_source=facebook&utm_medium=micro-blog&utm_campaign=DrugscomFB

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: